من نحن

حملة الدولة الديمقراطية الواحدة في فلسطين الانتدابية هي مبادرة تحررية وديمقراطية، تنادي بإنهاء نظام الأبرتهايد الكولونيالي الصهيوني، وتناضل من أجل حل الدولة الواحدة في فلسطين التاريخية، التي تقوم على أساس العدالة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ويعيش فيها الفلسطينيون واليهود الإسرائيليون بمساواة حقيقية. 

 

تسعى حملة الدولة الديمقراطية الواحدة، التي أطلقها ناشطون ومثقفون وأكاديميون، فلسطينيون ويهود، في أوائل عام ٢٠١٨ في مدينة حيفا، إلى التعاون والتنسيق مع الأفراد والجماعات، داخل فلسطين التاريخية وخارجها، الذين ينشطون لتحقيق هذا الهدف التحرري والوطني والديمقراطي والإنساني. تطمح الحملة إلى التحول إلى حركة شعبية واسعة، ومنتجه لثقافة سياسية جديدة ولخطاب تحرري تقدمي جديد، يكونان فاعلَين ومؤثرَين في الوعي العام، ومجندَين للأجيال الجديدة، التي تبحث عن الأمل وعن الحياة الطبيعية، على أنقاض نظام الاستعمار والفصل العنصري وجرائمه.

 

تَعتبر الحملة نفسها جزءا من حركة التحرر الإنساني العالمية، بما فيها العربية، التي تناضل من أجل نظام عالمي عادل، يقوم على مبادئ العدالة الاجتماعية واحترام كرامة الإنسان وإنهاء الاستعمار والاستغلال.